بلاغ حول الدخول التربوي 2020 -2021 

المرصد الوطني لمنظومة التربية و التكوين

بلاغ

يتابع المرصد الوطني لمنظومة التربية و التكوين باهتمام بالغ ، و حذر شديد ،ترتيبات الدخول التربوي 2020 -2021 ، و النقاش الدائر بين مختلف المسؤولين ، و الفاعلين ، و المعنيين ، و الرأي العام الوطني في موضوع مقتضياته و شروطه في زمن كورونا ، و الذي عقب إصدار وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي لبلاغين اثنين ، الأول بتاريخ 22 غشت و يخص قطاع التربية الوطنية ، و الثاني بتاريخ 24 غشت و يهم التعليم العالي ؛ و يستحضر مضمون و مقتضيات الخطاب الملكي السامي لصيف 2020 ، بمناسبة عيد العرش و بمناسبة ذكرى ثورة الملك و الشعب ، والتعبئة الوطنية الشاملة بين كل طبقات الشعب المغربي و مؤسساته ، و التي طبعت الأشهر الأولى لتفشي وباء كورونا ، استجابة و تجاوبا مع القرارات القوية و الجريئة التي اتخذها جلالة الملك محمد السادس لمواجهة وباء كوفيد 19 ، و ما آلت إليه اليوم أوضاع المنظومة التربوية في علاقات الشركاء مع القطاع الوصي، و غياب الرؤية الواضحة للدخول التربوي و المقاربة التشاركية في تدبير هذا القطاع الشديد الحساسية ، و البالغ الأهمية و عدم احترام مقتضيات القانون 01-00 ، – قطاع جعله المغرب في المرتبة الثانية بعد قضية الصحراء المغربية – ؛ و ما أصاب المنظومة الصحية من تدمر لدى أغلب نسائها و رجالها ، ترجمه الارتباك في تسيير و تدبير مواقع صحية منها طنجة و مراكش و فاس… ،الأمر الذي جعل الثقة تنقص لدى اغلب المواطنين في قدرة المنظومتين على التجاوب الفعال و الواقعي مع مقتضيات خطابات جلالة الملك محمد السادس ، و الاستجابة لضمان تعليم و صحة كما هو منصوص عليه في دستور المملكة. وانطلاقا من كل هذا ، فإن المرصد الوطني لمنظومة التربية و التكوين وهو :

– يدعو الشعب المغربي بكل مكوناته و مستوياته الى الاستعداد النفسي للتعايش مع وباء كوفيد 19 ، و عدم الانسياق وراء أساليب التخويف و الهلع حتى لا يصاب بمرض رهاب الوباء و الحرص على التنفيذ الجيد للاجراءات الاحترازية التي تنادي بها السلطات المختصة .

– ينبه الى الظروف النفسية و الاجتماعية لمجموعة كبيرة من الأسر و ثلاثي منظومة التربية و التكوين التلميذ و الاستاذ و الاداري ،

– يؤكد على أهمية التربية و التعليم و الصحة في حياة الأفراد و الجماعات ،

– يذكر بالمبادرات التي اتخذها المرصد الوطني لمنظومة التربية و التكوين منذ تأسيسه من أجل استقرار المنظومة ، و المساهمة الايجابية بحس وطني في حل مجموعة من الملفات ، و ايقاف مظاهر التوثر وطنيا ، و جهويا ، و محليا ، نذكر منها ملفات الأساتذة المتعاقدين ، و طلبة الطب و الصيدلة و طب الأسنان ، و حملة الدكتوراه ، و اتحاد دكاترة الوظيفة العمومية و غيرها من ملفات أسرة التربية و التكوين ، و التي انتهت جميعها بنزع فتيل التوتر و أسباب الخلاف دون أن تعرف جلها طريقها للحل النهائي .

– يستحضر مضمون الرسالة التي وجهها في شهر مايو 2020 الى السيدين الوزيرين و السيدتين و السادة رؤساء الجامعات و التي قدم عبرها اقتراحا متكاملا لإنهاء الموسم التربوي و ذلك باجتياز الامتحانات الاشهادية خلال الأسبوعين الأول و الثاني من شهر يوليوز الماضي ، في قطاع التربية الوطنية ، و اجتياز الامتحانات بالتعليم العالي في الفترة الممتدة بين 10 يوليوز و 10 غشت 2020 ، و الإعلان عن العطلة الصيفية لمدة شهر كامل من 15 غشت الى 15 شتنبر ، لتلتحق أسرة التربية و التكوين بمؤسساتها بنفس متجدد ، رغم الظروف التي نعيشها .

وبناء على هذا ، فإن المرصد الوطني لمنظومة التربية و التكوين و هو يستحضر ، و يذكر بكل ذلك :

– يدعو الحكومة عموما و القطاعات الوصية خصوصا إلى اعتماد المقاربة التشاركية في تدبير قضايا الشأن العام ، خصوصا منها منظومة التربية و التكوين التي تعني كل المواطنات و المواطنين ، و تخص ما يقارب اليوم 12 مليون أستاذ و متعلم و إداري و مستخدم، و كل افراد الشعب المغربي .

– يوجه نداء لكل الفاعلين التربويين و الإداريين و مكونات المجتمع المدني والاجتماعي و السياسي من أجل الانخراط الجاد و الفعال في مسألة ضمان الحق في التمدرس لكل بنات و أبناء الوطن ، في جو يوفر شروط السلامة و جودة التعلم.

– يناشد الوزارة الوصية بالعمل على مراجعة القرارات الصادرة عنها في البلاغين معًا، بتنسيق تام مع قطاعي الداخلية و الصحة ، و انطلاقا من تقارير اللجنة العلمية الوطنية المختصة ، و كذا مما انتهت إليه من قرارات في تقييمها لتجربة اربعة أشهر من  » التدريس عن بعد  » ، و ذلك باقتراح ما يلي :

أولا – إعادة النظر في الدخول الشامل و اعتماد دخول متدرج يبدأ بالتعليم الأولي لما يقارب 845000 طفل وطفلة ، و بعد ها بأسبوع التعليم الابتدائي لما يقارب 4500000 تلميذ و تلميذة ، و بعد أسبوع آخر الثانوي الإعدادي لما يقارب 1700000 تلميذ و تلميذة ، و ننهي عمليات الدخول بالتحاق تلاميذ الثانوي التأهيلي بما يقارب 1060000 ، على ان يتم اجتياز الامتحان الجهوي للباكالوريا نهاية شتنبر ، و هكذا يكون الدخول التربوي بقطاع التربية الوطنية قد استكمل دورته أواسط شهر اكتوبر المقبل ، و أما بالنسبة للتعليم العالي فان المرصد الوطني يقترح اجتياز امتحانات السداسي السادس في كل المؤسسات ، و كذا كل امتحانات مؤسسات الاستقطاب المحدود ، و استئناف الدراسة و التكوين نهاية اكتوبر المقبل.

– يجدد دعوته مسؤولي قطاع التعليم العالي لاحترام مقتضيات القانون 01-00

– يوجه الدعوة للأحزاب السياسية ، و المنظمات الاجتماعية ، و المدنية ، و المؤسسات الدستورية لتحمل مسؤولياتها الدستورية في تأطير المجتمع ، و ترسيخ خطاب الأمل مع العمل على المساهمة الفعلية في بلورة مكونات ، و ملامح النموذج الاجتماعي القائم على الاقتصاد الوطني المنتج ، و المؤسس لمقتضيات النموذج التنموي المرتقب . و في الختام يجدد المرصد الوطني لمنظومة التربية و التكوين التعبير عن استعداده الدائم للمساهمة في بلورة و تطوير منظومتنا التربوية و التكوينية بما يجعلها توفر التعليم الجيد و متكافئ الفرص لكل بنات و ابناء المغاربة . الرباط في 26 غشت 2020

عن المرصد

الرئيس الاستاذ محمد الدرويش

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *